Skip to content
يوليو 6, 2009 / Ahmad

Think The Opposite

Whatever-You-Think-Think-the-Opposite-731623 

تبي كتاب ممكن يغير حياتك، طريقه تفكيرك، طريقه رؤيتك للأمور، ويخرج الجانب الإبداعي من شخصيتك؟ هذا هو الكتاب المناسب. Paul Ardin نجح في تحفيز قارئ الكتاب على البدء بتغيير تفكيره من لحظه انتهاء قراءه الكتاب، بتبدأ تحاول تعمل شيء غير عن اللي تسويه عاده. وبحسب الكتاب، هذا هو الشيء اللي بيخليك تنجح عاده، النجاح سببه يكون التفكير عكس الناس وبالتفكير والمتهور، أما الفشل فبيكون سببه التفكير مثل باقي الناس واتخاذ القرارات الآمنه.

whatever_2

يمكن ما تقتنع بهالكلام وانت تقراه الحين، لكن بعد قراءه الكتاب بتشوف ان هذا الشيء هو الصحيح. الكتاب بيعطيك أمثله حلوه، مختصره ولكنها بالصميم، كلمات تحفيزيه وصور تخدم المقصود به ( الصور بالكتاب روعه) . الكتاب أيضاً دعم شيء كنت أتخذه من فتره، وهو انه سوي شي غلط وإندم عليه بعدين، ولا انك تندم انك ماسويته. هذا كان شعاري من فتره، أحاول اسوي الشي اللي يجي ببالي، مهما كان سيء\مهين\يغير نظره الناس لي. أبي لما أكبر واتذكر حياتي اللي عشتها، أتذكر اني سويت فيها شي، أذكر قصص من الأشياء اللي سويتها، و ما أندم اني ما سويت شيء كان في بالي. ما أبي اتذكر حياتي على إنها ممله أو اني كنت خايف اسوي شيء في بالي بسبب شي من اللي قلته قبل شوي. وهالكتاب دعم تفكيري هذا أكثر وأكثر.

كنت ناوي أترجم كم مثال\قصه طرحها الكتاب، ولكن حسيت انها بتكون فكره سيئه خصوصاً انها بتفقد عامل التحفيز الموجود في القصص، لذا بخليكم تقرونها من نفسكم. وبالنهايه، أنصح الجميع انه يقرأ هالكتاب، ماراح تخسر اي شيء اذا عجبك، وسعره مو غالي.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: