Skip to content
يونيو 11, 2009 / Ahmad

عشوائيات

Celebrate the journey!

أعلم انني قلت انني لن اضع تدوينات حتى أنتهي من الامتحانات، ولكني أردت ان أثرثر قليلاً، وربما لا تريد ان تسمع ثرثتي وتضيع وقتك، لكني سأكمل على أيه حال، وأريدك ان تكمل القراءه أنت أيضاً فربما تجد شيء تمضي به وقتك.

لا تسألني لماذا أتحدث بالفصحى، فقط أريد أن أجرب ان أتحدث هكذا، ربما يعجبني الوضع وأتحدث هكذا أكثر.

بعد يومان ستبدأ الإمتحانات، وغداً هو عيد ميلاد أحد أصدقائي، وهذه مشكله أخرى، أعياد الميلاد هي أسوء أيام السنه بالنسبه لي، لا أعرف ماذا أشتري كهديه، وتجدني أدخل كل المحلات التي تخطر في البال أملاً في إيجاد هديه، ولكني – بالطبع – لا أجد الهديه المناسبه، وبعد ان أقضي الكثير من الوقت في المحلات أنتهي باختيار أسوء الهدايا لأقدمها في عيد الميلاد، وأنتظر رؤيه وجه الذي اهديته لتجد علامات الإستغراب على وجهه عند رؤيتها، ولكن يتدارك نفسه ويجاملني على الهديه ..

البعض يرى أعياد الميلاد بأنها أشياء سخيفه للإحتفال بها، وأنه لدينا عيدين نحتفل بهما ولا شيء آخر، قد يكون هذا صحيحاً، أعني مالشيء الضخم بخصوص اليوم الذي انولدت به؟ انه فقط بولادتك ازداد عدد السكان، و زدت من مصاريف الدوله، كما زِدت المصاريف على والديك، و “ابتلشوا” بأكلك وشربك ! … أحم، أنا آسف، إعتبر انني لم أقل هذا. أين كنت؟ نعم عيد الميلاد، أو يوم الميلاد كما يفضّل البعض تسميته، إنه يوم جميل للإحتفال والاستمتاع بالوقت، من الجيد ان نجد مناسبات طوال السنه لنرفّه عن نفسنا ونستمتع بوقتنا ونشارك فرحه أحد منّا، حتى وإن كان شيئاً بسيطاً كعيد الميلاد. انني من الاشخاص الذي يحب المناسبات ويعيّد على كل صغيره وكبيره، انني حتى أعيّد على الاشخاص برأس السنه! قل ما تقول، ولكن ما الحياه بدون مناسبات وفرصه لأن تعيّد على من تحبهم؟

مارأيك؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: